منتديات التميز

للتميز عنوان
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ابن سينا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
k_w_t
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 27/10/2007

مُساهمةموضوع: ابن سينا   الأحد أكتوبر 28, 2007 12:59 pm

©؛°¨°؛©][قصه ابن سينا .. بقلم روح العين][©؛°¨°؛©

ابن سينا

هو احد علماء العصر ومن أكثر المفكرين علما ويعتر احد ابرز ألنوابغه ..وهو من احد العلماء الذين وصلتنا أبحاثهم وكتبهم ... وكذلك فقد استطعنا معرفه نبذه عن حياته من كتابات تلميذه أبو عبيد الجوزجاني ..... ولد ابن سينا للأب أحب العلم وأم يهودية الأصل ... وقد عانى من اصل أمه كثير ... وحفظ القران وهو ابن عشر سنوات ... وعندما أكمل عامه الثامن عشر استطاع إن يعالج الأمير نوح بن منصور من مرض القولنج ..
وقام الأمير بفتح دار الكتب له ... لقد كانت فرحه ابن سيناء بهذا العرض لا توصف ... فقد استطاع إن ينهل من العلم ما استطاع ..ولكن حياة ابن سيناء تميزت بكثرة الترحال بسب ظلم الملوك وطغيانهم عليه ... فقد كان كل لما حل في بلد اخذ له قسط من الظلم ... ورأى ويلات الحروب ...ومشقة السفر ... وقد رافقه في حله وترحاله صديقه المسيحي .. ولكن وفاته المنية عند عبورهم عاصفة رمليه يطلق عليها عاصفة المائة والعشرين.. واستطاع ابن سينا النجاة منه هذا العاصفة مثل ما استطاع الهروب من يدي الغزنوي .. ولكنه وقع في اسر السبهدار ... وأمره السبهدار بعلاج ابنه الوحيد ابو عبيد ... وكالعادة العالم الفظ فقد استطاع علاجه من تلوث أصابه في الحنجرة ... وهنا أخلى السبهدار سبيله لكي يكمل ابن سيناء دربه لكن أبا ابوعبيد إلا أن يسافر مع ابن سيناء .... وما كان من ابن سيناء سؤ الموافقة ..... وفي مدينه الري .. التقاء ابن سيناء بفتاه اسمها ياسمينه كنت تشتكي من مرض في جلدها واعتقد الناس إنها مصابه بالجذام ... ولكن ابن سينا رفض هذا الظن وعرف إن الفتاة أصيبت بقرحه في جلدها وقد استمر في علاجها شهور ... تعرف ابن سينا خلاله هذه المدة على شخصيه هذا الفتاه ولكنه جهل ماضيها .... كان ابن سينا مقربا من ابن ملكه مدينه الري .. أو بالأصح كان الطبيب الذي أمرته الملكة بعلاج ابنها ... الجميع اعتقد ان هذا الابن مصاب بمرض نفسيا ... لكن الأغلب كانوا جاهلين بظن هذا الابن فقد كان يعزم على اخذ السلطة من والدته .. فدارت بينهم الحروب .. فما كان من الابن الكبر سؤ التدخل في الحرب فلاذ ابن سيناء بالفرار من هذه الحرب الطاحنه ولأنه عرف مصيره المحتوم إذا استطاعت الملكة الرجوع إلي مقاليد الحكم رافقه في رحلته هذه ياسمينه وأبو عبيد .... استمرت رحلتهم أيام عديدة رؤى خلالها ويلات الطبيعة من مطر وريح ....فحاول ان يشق طريقه إلي أصفهان ... لكنه تعرض لقطاع الطرق ... فما كان منهم سؤ حبسه ... فأمره ر يئسهم بوصف له علاج وان نجح هذا العلاج فقد يخلي سبيله ... وكعادة ابن سيناء استطاع إن يجد العلاج ... وشأت الأقدار إن يلتقي بأخيه محمود عنده ... فقد كان أخوه يبحث عنه ويسافر خلفه لكي يجده بعد وفاته ام ابن سينا ... فأكملوا طريقهم إلي أصفهان ... والجدير بالذكر ان ابن سينا طيلة هذه السنوات كان يؤلف الكتب ويراسل صديقه البيروني ... رغم ويلات الحرب والسجن إلا إن ابن سيناء واصل علمه وبحثه ....مرت الأيام والسنيين عرف ابن سينا خلالها ماضي ياسمينه ... ياسيمنه فتاه مسكينة تعرضت أيضاء للبطش الملوك وكان احد ملوك بغداد ... اعتبرها زوجه له ... ولكن ياسمينه لاذت بالفرار من بطشه
ورغم مرور سنوات عديدة إلا إنها ما زالت لا تظهر للخارج سؤ بلثام .... وبعد تعرض أصفهان للحرب
ما كان من أميرها سؤ طلب المساعدة من حاكم بغداد ... الذي أجاب النداء على الفور ولكن شأت الأقدار أن يلتقي بالجارية التي هربت عنه ياسمينه فما كانت منه سؤ مساومة الفتاه بتحرير المدينة ومن الطبع رجحت كفت المدينة واظطرت ياسمينه الرحيل مع حاكم بغداد ..ولقد احزن غياب ياسمينه ابن سينا واشتد عليه المرض وكان أخر ما وصل ابن سينا إن ياسمينه هربت وهي حيه وحاكم بغداد مات مسموما ..وقد انتقل الى جوار ربه ودفن بهمذان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ابن سينا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التميز :: اقسام طموح العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: